كاسبرسكي انترنت سكيوريتي للحماية من الفيروسات والقرصنة

تلك الطفرة المعلوماتية الرهيبة التي تمت خلال العقدين الماضيين أحدثت للبشرية نقلة نوعية على كافة الأصعدة، بكبسة زر بسيطة؛ العالم كله بين يديك، كل ما تتخيله من معلومات من تاريخ من ثقافة الآن فقط تحت يجيك، لن تتكبد عناء سفر طويل إلى امكنة مترامية الأطراف عبر وسائل نقل بدائية كي تحصل على معلومة ما غائبة عنك، أو كي تتيقن من صحة أخرى كما كان يفعل العلماء قديما في سابق الأزمان، كل ما عليك الآن لتستبين تمر ما هو أن تمسك بفأرة حاسوبك أو تمسك بهاتفك، وتأتي بأحد محركات البخث الشهيرة ثم تضع كلمتك لتتابع أمامك في جزء من الثانية أعداد لا نهائية من النتائج التي يمكن أن تروي ظمأك، وتقنع فضولك.

جوارًا مع هذه السيولة المعلوماتية أصبح من اامستحيل الوقوف هكذا وسط عوالم التكنولجيا والأجهزة الإلكترونية والمواقع الاجتماعية دون وسائل حماية فعالة تقيك خطر المخترقين والهكر، الذين ليل نهار لا بتوقفون عن العمل والجهد الدؤوب من أجل إحراز ثغرة  ما تمكنهم من النفاذ إليك، كما نعلم فقد باتت أجهزتنا الذكية من هاتف على كمبيوتر إلى غيرهما من الوسائل ذات اتصال مباشر بالانترنت، أسرارنا محادثاتنا الخاصة صورنا خصوصياتنا كلها أشياء صارت بين قبضة التكنولوجيا، حين نفكر في أمر ونكتبه مثلا على فيسبوك ثم نهم بنشره لكننا نتراجع في آخر لحظة عن النشر، ثم نلغي ما قمنا بكتابته، أتظن أن ما كتبته قد لغي حقا؟! أزد أن تخبرك أنه قد سجل بشكل تلقائي في أرشيفك لدى فيسبوك، كي يتمكن لاحقا فبسبوك من توظيفه في تحليل شخصيتك رقميا ومن ثم يتابعك بما أنت شغوف به من إعلانات.

الأمر هنا على هذا الفضاء الواسع يستحق استنفارك ويقظتك، يستحق أن تولي خصوصيتك كل الاهتمام والحيطة أن تباغت بما لا تحمد عقباه ن أضرار، وفي إطار صد هجمات المقرصنين وفي محاولة للحفاظ على عيئتك وحيزك آمنا من أي خطر برمجي؛ نشطت كثير من البرامج المكافحة للفيروسات والنؤمنة لشبكة علاقاتك هنا في هذا الفضاء الرحب الغير محدود، يأتي كاسبرسكي انترنت سكيوريتي كأحد أهم البرامج التي تعمل على حمايتك من كل هذه الأخطار، بيئتك المعلوماتية مع كاسبرسكي انترنت سكيوريتي آمنة إلى أقصى حد، لا تحمل هم كلمات مرورك الخاصة بالمواقع والأجهزة والحسابات المختلفة أن يتحصل عليها أحد، فهذا البرنامج هو ضمان حقيقي لتجربة آمنة سعيدة بين جنبات الانترنت.

 

من أهم المميزات التي يمكن أن نلحظها في هذا البرنامج:-

يمكنه بسهولة التعرف على البرمجيات الهبيثة التي يمكن أن يحشدها أحدهم وسط فخ إلكتروني لك، حيث بنشط بتنبيهات فورية تطلعك على الخطر الذي تتعرض له، ومن ثم يتصاعد أداءه تلقائيا ليعمل على محاصرة الأمر وتكميم مداه، ومن قم يضعك بين اختياراته ، ماذا المصير الذي تبغاه لهذه البرمجية الخبيثة، حذف معالجة استئصال، وهكذا يبرز البرنامج في تأمينك واكتشاف البرمجيات الخبيثة.

يمنع البرنامج كذلك أية محاولات لقرصنة حاسبوك أو اختراقه، حيث يؤمنك فعليا بسد جميع الثغرات التي يمكن لتفكير الهاكرز أن تصل إليها، كما يصد كل الهجمات في يهولة ويسر، يحتوي البرنامج كذلك على مضاد للتحايل، مضاد يمنع كل محاولات الاحتيال والتضليل أن تكون أو تتم بشأنك.

ربما يتاح البرنامج أمامك بشكل غير شرعي، ربما تتمكن من تنزيله على حاسوبك وأجهزتك الذكية واستخدامه عبر كراكات غير آمنة في الغالب يكون بها فيروسات، ربما يتم لك كل هذا وتتعدى كل المخاطر، لكنك أبدا لن تحظى بتجربة النسخة الرسمية التي توفر لك دوريا تحديثات جديدة ومتتابعة تقيك الشر المحدق والثغرات المتكونة يوميًا في أنظمة التشغيل، النسخة الرسمية توفر لك أمان كامل وهي ما اثبتته في تصديها لفيرس الفدية الذي انتشر مؤخرا وتسبب في ضياع كثير من النلفات وخسائر مادية بالملايبن،

يتيح لك الموقع الرسمي للرنامج تحميله وتشغيله بشكل تجريبي مدة 30 يومًا والاستمتاع خلال تلك المدة بتجربة تصفح آمنة ورائعة، لذا يمكنك استغلال هذه الميزة في إلقاء نظرة على البرنامج وإمكانياته عن كثب، وذلك قبل الإقدام على شراء نسخة دائمة ورسمية منه، لذا لا تتردد أبدًا في تجريبه فبالتأكيد لن تخسر شييئًا بل على العكس ستتوفر لك إمكانية المرور إلى البرنامج ومعاينته وتقديره بنفسك.

يوفر لك البرنامج حماية أكيدة ضد عديد من البرمجيات الخبيثة، ويشمل ذلك جدار ناري مميز، حماية من هجمات الشبكات، كما يتمتع البرنامج كذلك بمانع للصور والارتباطات الدعائية، كما يتميز كذلك بحمايته الفعالة ضد “الفيشنج” والتي تعني محاولات التلصص على البيانات الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *